fbpx

الاكل بنهم مشكلة كبيرة وهو ما يعرف بمرض البوليميا ؟ ماذا نعرف عنه؟!

البوليميا-الشره-فى-تناول-الطعام

ما هو مرض البوليميا ؟؟ هو النهام العصبي والشره العصبي أي الأكل بشراهة عالية

وهو ما يعرف باضطرابات الأكل في صورة الشراهة عند تناول الطعام .

 يُقصد بالشّرَه تناول كميات كبيرة من الطعام خلال مُدّة زمنية قصيرة وغالبا ما يكون نتيجة للاكتئاب وعادة ما تبدأ الإصابة بهذا الاضطراب في مرحلة المراهقة أو في بداية البلوغ.

ومن الممكن أن يأكل الشخص رغم عدم شعوره بالجوع، بل ويستمر في تناول الطعام حتى بعد شعوره بالشبع، ويبدأ في المضغ والبلع بسرعة دون أن يتذوق أو يدرك ما يأكله .

وللاسف كثير ممكن يقمن بذلك يكون في داخلهم رغبة في التخلص من الاكل بعد أكله عن طريق التقيؤ او الصيام او لعب رياضة عنيفة أو أخذ ملينات تسبب الإسهال وذلك بسبب الاحساس بالذنب نتيجة الاكل الكثير .

معظم الأشخاص المُصابين لديهم أوزان طبيعية.

قد يؤدي التقيؤ الذاتي، أي الذي يُسبّبه الشخص لنفسه، إلى زيادة سُمك الجلد على البُرْجُمَة وانهيار الأسنان.

 وكثيرًا ما يرتبط الشره باضطرابات عقلية مثل الاكتئاب، القلق.

وللاسف الأشخاص المصابون بهذا المرض معرضون لمحاولات الانتحار وإيذاء النفس .

ماهي العلامات التي تدل على الإصابة بالبوليميا:

عدم القدرة على وقف تناول الطعام أو التحكم في الأشياء التي يتم تناولها.

 سرعة تناول كميات كبيرة من الطعام.

تناول الطعام رغم الشعور بالشبع.

تخزين كمية من الطعام لتناولها لاحقا في الخفاء.

الأكل بصورة طبيعية أمام الآخرين والتهام الطعام عندما يصبح الشخص بمفرده.

 تناول الطعام على مدار اليوم دون وجود وقت محدد للوجبات.

الشعور بالضغط أو التوتر ولا يشعر الشخص بالراحة إلا بعد تناول الطعام.

الاحساس بالحرج والكسوف  من كمية الطعام التي تم تناولها.

 الشعور بالتخدير أثناء التهام الطعام.

 عدم الشعور بالرضا تمامًا مهما كانت كمية الطعام.

 الشعور بالذنب والاشمئزاز والإحباط بعد الإفراط في الطعام.

عدم القدرة على التحكم في الوزن والعادات الغذائية.

ما هي الأسباب أو العوامل لانتشار هذا المرض :

وجد أن هذا المرض وراثي حيث ان العامل الوراثي يكون بنسبة من 30%-80%.

ووجد أن من أحد العوامل لانتشار هذا المرض خوف  الاباء المفرط  على أبنائهم  من حيث الوزن الزائد ويتعرض هؤلاء الأطفال لضغط عصبي ينتهي بإصابتهم بمرض البوليميا .

ومن أحد العوامل أيضا التشوهات البيولوجية تتسبب في الإصابة بالشره العصبي، فعلى سبيل المثال ربما لا ترسل الغدة النخامية (الجزء المتحكم في الشهية بالمخ) رسائل صحيحة حول الشعور بالجوع والشبع، كما كشف الباحثون أن الطفرات الجينية تسبب أيضا إدمان الطعام، فضلا عن انخفاض مستويات السيروتونين بالدماغ، والذي يلعب دورا في الأكل القهري.

ماهي الاثار السلبية لمرض البوليميا :

يؤدي الشره العصبي إلى مشكلات جسمانية ونفسية واجتماعية حيث يتعرض أولئك الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب إلى مشكلات صحية وضغط عصبي وأرق والأفكار الانتحارية، وربما يسبب الاكتئاب والتوتر ومن الممكن ان يصل الى ادمان المخدرات وزيادة الوزن.

هل هناك علاج البوليميا :

 للاسف من الصعب الشفاء من الشره العصبي فلا يوجد خيار تجنب أو تبديل الطعام

 لكن يمكن مواجهة النفس على عمل علاقة مع الاكل تعتمد على الاحتياجات الغذائية وليس العاطفة.

الاستماع إلى صوت الجسم لا  بد من تعلم التمييز بين الجوع الجسدي والعاطفي والتفريق بينهم و ينصح عند الاحساس بالرغبة في الأكل التوجه أولا الى شرب ٢ كوب ماء بارد.

تعلم البطء في المضغ، وترك وقت للشعور بمذاق وملمس الأكل في الفم، حيث تساعد هذه الطريقة على تناول طعام أقل والاستمتاع بشكل أكبر.

الأكل كل ساعتين او ثلاث ساعات حتى لا يشعر الشخص بالجوع فيؤدي ذلك إلى الإفراط في تناول الطعام.

استخدام الدهون الصحية في الأكل فهي تساعد على الاحساس بالشبع والرضا .

دائما ما يشعر هؤلاء المصابون بالوحدة فمن الممكن التغلب على ذلك بانتظام على الرياضة او الاتصال بصديق او ممارسة اي هواية حتى لا يشعر الشخص بالملل والتوجه الى الاكل بدون حساب .

لا ينصح باتباع حمية غذائية قاسية حتى لا ينتهي الامر بالاكل المفرط بدون حساب ولا احساس بطعم  الاكل .

نحاول ان يوجد دائما في البيت او الثلاجة اكل صحي ونبتعد عن شراء الحلويات وتواجدها بصورة  سهلة ومتاحة .

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الصحة تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.