fbpx

ما أسباب المغص عند الرضع؟ وكيف يعالج؟

المغص عند الرضع من المشكلات المزعجة والمحبطة لكل أم، ويتسبب في بكاء الطفل بشدة لدقائق أو ساعات، غالبًا تبدأ نوبات المغص من الأسبوع السادس، وتقل بوضوح عند الوصول إلى الشهر الثالث أو الرابع

هناك أيضًا بعد الإجراءات المنزلية التي يمكنكِ الاستعانة بها عند التعرض للنوبات، إذ تساعد بوضوح على تهدئة طفلك الرضيع، سنقدم لكِ في هذا المقال أسباب المغص عند الرضع، وطرق علاجه.

ما هي أسباب المغص عند الرضع؟

ليست هناك إجابة دقيقة توضح أسباب المغص عند الأطفال الرضع، لكن الدراسات تشير إلى أن هناك أسباب عديدة قد تكون وراءه، إليكِ بعضها في السطور القادمة (مرجع):

  • الجهاز الهضمي غير المكتمل.
  • عدم التوازن بين البكتيريا المفيدة وغيرها في جهاز طفلك الهضمي.
  • سوء الهضم وتراكم الغازات.
  • حساسية الحليب.
  • الرضاعة الزائدة عن الحد أو نقص الرضاعة.
  • القلق والتوتر.
  • عدم تجشؤ الطفل الرضيع بانتظام بعد الرضاعة.

كيف نعالج المغص عند الرضع؟

يمكنكِ علاج المغص عند الرضع عن طريق تجنب أسبابه، مع مراعاة ما تتناولين من طعام إذا كان طفلك يرضع طبيعيًا، ونوع الحليب الصناعي في حالة الرضاعة الصناعية، إليكِ تفصيل ذلك (مرجع):

  1. أرضعي طفلك في وضع مائل، بحيث يكون رأسه مرتفعًا لأعلى.
  2. ساعدي طفلك على التجشؤ خلال الرضاعة، وبعد الانتهاء منها.
  3. توقفي عن تناول الأطعمة التي تلاحظين أن طفلك يعاني مغصًا عندما ترضعينه بعد تناولها، فقد يكون يعاني حساسية منها، اشهر هذه الأطعمة منتجات الألبان والبقوليات.
  4. استشيري الطبيب حول تغيير نوع الحليب الصناعي، إذا كان طفلك يبكي بعد كل رضعة صناعية.
  5. استخدمي اللهاية فقد تقلل نوبات المغص.
  6. اخرجي بطفلك الرضيع إلى الهواء الطلق وتمشيا سويًا.
  7. قمطي طفلك في بطانية أو ملاءة صغيرة.
  8. احملي طفلك وهزيه بيديك حتى يهدأ.
  9. حممي طفلك بماء دافئ.
  10. دلكي بطن طفلك برفق.
  11. ضعي طفلك على بطنه على رجليك، ودلكي ظهره.
  12. هدئي الأنوار والأصوات لتقليل أسباب استثارة طفلك الرضيع.
  13. غني لطفلك بصوتك بهدوء شديد.
  14. استخدمي أدوية المغص الآمنة مث السيميثكون.
  15. حافظي على هدوئك قدر الإمكان، واطلبي المساعدة من زوجك أو أهلك.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أسباب المغص عند الرضع وعلاجه، أنصحك عزيزتي بعرض طفلك على طبيب الأطفال المتخصص إذا كان بكاء طفلك مستمرًا ولا يستجيب للنصائح التي ذكرناها سابقًا، أو كان مصحوبًا بقيء شديد، أو وجود دم في البراز، أو كان طفلك لا يزداد في الوزن ولا ينمو بالمعدلات الطبيعية.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتناELWASFA Health على الفيسبوك اوحسابنا على الانستاجرام.

مصدر الصورة