fbpx

ما أسباب الإفرازات المهبلية عند النساء؟ وما طرق علاجها؟

الإفرازات المهبلية من الأمور الشائعة والطبيعية لدى كثير من النساء، وفي هذه الحالة تكون إفرازاتك حماية لمهبلك من الجفاف والتعرض للالتهاب والعدوى.

لكن أحيانًا تتحول الإفرازات الصحية لأخرى مضرة نتيجة تعرضك لعدوى ما، ما يؤثر سلبيًا في قدرتك على أداء مهامك اليومية، وحياتك الجنسية، لذا سنذكر لكِ في هذا المقال أسباب الإفرازات المهبلية عند النساء، وأنواعها المختلفة، وطرق علاجها.

أسباب الإفرازات المهبلية عند النساء

ذكرنا سابقًا أن الإفرازات غالبًا ما تكون طبيعية، وسنذكر لكِ في السطور القادمة الفرق بين أنواعها المختلفة وسبب كل نوع (مرجع):

الإفرازات المهبلية الطبيعية

  • شفافة أو بيضاء.
  • ليس لها رائحة نفاذة أو سيئة.
  •  قد تكون مخاطية أو سائلة كالماء.
  •  لا ترتبط بحكة أو التهاب أو ألم من أي نوع.
  •  قد يختلف نوع الإفرازات وكثافتها حسب وقت دورتك الشهرية وموعد التبويض لديكِ.

الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

يوجد أنواع عديدة من الإفرازات غير الطبيعية، وهي غالبًا تصاحبها رائحة سيئة، أو تغيرات شديدة في اللون أو الكثافة، أو تُصاحب بألم أو حكة أو التهاب، إليكِ تفصيل ذلك:

  • الإفرازات المصحوبة برائحة سمكية أو زفرة، غالبًا ما تكون نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • ومنها السميكة البيضاء الشبيهة بالجبن، المصحوبة بحكة والتهاب، غالبًا ما تكون نتيجة عدوى فطرية.
  • أما ذات اللون الأخضر أو الأصفر المصحوبة برائحة سيئة، غالبًا ما تكون نتيجة الإصابة بداء المشعرات، وتحدث هذه العدوى نتيجة الإصابة بطفيليات لا هوائية تسمى التريكوموناس.
  • الإفرازات المصحوبة بآلام شديدة في منطقة الحوض، ونزيف مهبلي، قد تكون بسبب الإصابة بالسيلان أو الكلاميديا.
  • الإفرازات المصحوبة ببثور أو تقرحات قد تكون نتيجة الإصابة بالهربس المهبلي.

اقرئي أيضًا: أشهر 4 أسباب للشعور بألم أثناء العلاقة الحميمة

ما علاج الإفرازات المهبلية؟

يختلف علاج الإفرازات المهبلية طبقًا لسببها، فإذا كانت إفرازاتك طبيعية لكنها تزعجك، فيُنصح بارتداء ملابس داخلية قطنية، وتغييرها باستمرار، أو استخدام الحفاضات القطنية المصممة لهذا الغرض، كما ينصح بشطف المهبل والأعضاء التناسلية بالماء فقط مع التجفيف الجيد، وعدم استخدام أي غسول أو معطر إذ إنه قد يتسبب في موت البكتيريا النافعة، ما قد يصيبك بعدوى، أما إذا كانت الإفرازات المرضية، فقد يكون العلاج أي مما يلي (مرجع):

  1. إذا كان السبب وراء الإفرازات عدوى بكتيرية فقد يصف الطبيب مضادًا حيويًا.
  2. وإذا كانت الإفرازات نتيجة عدوى فطرية، فسيصف الطبيب مضادًا فطريًا موضعيًا، مع أو من دون أقراص فموية.
  3. وفي حالة كانت الإفرازات بسبب داء المشعرات فسيصف الطبيب مضادًا للطفيليات اللاهوائية.
  4. أما إذا كانت الإفرازات نتيجة الهربس فسيصف الطبيب مضادًا للفيروسات.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أسباب الإفرازات المهبلية عند النساء، وأنواعها المختلفة، وطرق علاجها، أنصحك عزيزتي إذا كانت لديكِ شكوكًا حول إفرازاتك المهبلية أن تتوجهي لطبيب نساء متخصص ليفحصك في أسرع وقت، ويصف لكِ العلاج المناسب إذا كنتِ في حاجة إليه.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتناELWASFA Health على الفيسبوك اوحسابنا على الانستاجرام.

مصدر الصورة