fbpx

اكتئاب ما بعد الولادة مش دلع .. بل مشلكة حقيقية

اكتئاب-ما-بعد-الولادة-أعراضه-واسبابه-وعلاجه

تتسبب الولادة في مشاعر عارمة، كالحب والسعادة والخوف والقلق، 75 % من النساء يتعرضن لتقلبات مزاجية بعد الولادة تجعلهن يبكين بسهولة، ويعانين القلق والتوتر واضطرابات النوم، وغالبًا ما تقل هذه الأعراض بعد مرور أسبوعين من الولادة، لكن أحيانًا تتعرض بعض النساء (حوالي 15%) إلى أعراض اكتئاب حقيقية، قد تعرضهن وتعرض أطفالهن للخطر في حالة عدم علاجها، سنتعرف في هذا المقال إلى أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، وأسبابه، وطرق علاجه، والوقاية منه.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

قد يخلط البعض بين أعراض اضطراب المزاج بعد الولادة، وأعراض الاكتئاب، إذ إن اكتئاب ما بعد الولادة قد يؤثر في قدرتك على العناية بطفلك، وأداء مهامك اليومية، إليكِ أشهر هذه الأعراض (مرجع):

  • شعور بالحزن، أو تقلبات مزاجية شديدة.
  • بكاء شديد ومستمر.
  • صعوبة الارتباط بالطفل الرضيع.
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء.
  • فقدان الشهية، أو الشهية الزائدة للطعام.
  • اضطرابات النوم، كالأرق أو كثرة النوم.
  • شعور شديد بالإرهاق والتعب.
  • فقد الشعور بالمتعة والسعادة بالأنشطة التي اعتدت الاستمتاع بها.
  • الخوف من الأمومة والقلق والتوتر.
  • الشعور بالخزي والعار والذنب تجاه الطفل الرضيع.
  • الغضب الشديد والعصبية.
  • أفكار مؤذية للطفل أو للنفس.
  • أفكار انتحارية، أو رغبة شديدة في الموت.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

ليس هناك سبب محدد وراء هذه المشكلة، لكن هناك بعض العوامل الجسدية والنفسية التي قد تتسبب في هذا الاكتئاب، مثل (مرجع):

  1. التغيرات الجسدية: مثل انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجيستيرون بصورة كبيرة بعد الولادة، وكذلك انخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية.
  2. العوامل النفسية: مثل الخوف والقلق من التعامل مع الطفل حديث الولادة، وكذلك صعوبة النوم بعد الولادة، والشعور بالاستنزاف.

اقرئي أيضًا: صدقى او لا.. الاكتئاب يسبب آلام المفاصل !

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

يحتاج اكتئاب ما بعد الولادة إلى أن ترتاحي قدر الإمكان بعد الولادة، وتتقبلي المساعدة من الأهل والأصدقاء كما تحتاج إلى العلاج النفسي وأحيانًا الدوائي، إليكِ التفاصيل:

  • العلاج النفسي: الحديث مع طبيب أو متخصص نفسي قد يساعدك على تقبل مشاعرك، والتأقلم معها، وحل بعض المشكلات المسببة للاكتئاب، ووضع أهداف مرنة لتجاوز هذه الفترة، قد يساعدك العلاج الجماعي والأسري كذلك على التحسن.
  • العلاج الدوائي: قد يصف لكِ الطبيب بعض مضادات الاكتئاب التي قد يكون لها تأثيرًا كبيرًا في العلاج، إذا كنتِ ترضعين طفلك طبيعيًا فأخبري طبيبك حتى يصف لكِ علاجًا مناسبًا.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، وأسبابه، وطرق علاجه، اعرفي عزيزتي أن هناك حالة نفسية أخطر تسمى فصام ما بعد الولادة، قد ينتج عنها هلوسة سمعية أو بصرية، ويجب في هذه الحالة العلاج فورًا دون انتظار، لأنها تمثل خطورة على الطفل والأم.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.

مصدر الصورة