fbpx

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال و المراهقين والاطفال

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه (ِِADHD) اضطراب في النمو العصبي، وليس إعاقة عقلية، يتسبب في مشكلات في التركيز للمصابين به، ويجعلهم كثيري الحركة لدرجة مزعجة في بعض الأحيان، يوجد أكثر من نوع من هذا المرض، الأول تكون المشكلة الأكبر في القدرة على التركيز ويشيع ذلك بين الإناث أكثر من الذكور، والنوع الثاني تكون المشكلة الأكبر في الحركة المضطربة، ويشيع ذلك أكثر بين الذكور، لكن غالبًا ما يقترن العرضان معًا في نوع واحد، سنتحدث في هذا المقال عن أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال، والمراهقين، والكبار.

 فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال

إذا كان طفلك مصابًا بفرط الحركة وتشتت الانتباه، فغالبًا ستظهر عليه الأعراض التالية:

  • صعوبة التركيز في مهمة واحدة.
  • سهولة التشتت.
  • نسيان إكمال المهمات المطلوبة منه.
  • صعوبة الجلوس ولو لفترة قصيرة من الوقت.
  • التأخر الأكاديمي.
  • مقاطعة الآخرين خلال الحديث.
  • فرط الحركة والنشاط.
  • التصرفات المندفعة والعشوائية.

إذا كنتِ تشكين أن طفلك يعاني هذه المشكلة فينصح بعرضه على طبيب نفسي متخصص في أسرع وقت، إذ إن الطبيب قد يستغرق وقتًا ليشخصه وفقًا للأعراض في المنزل والمدرسة على مدار الستة أشهر الماضية، وقد يجري له بعض الاختبارات، وبعد التشخيص سيضع خطة علاجية له إما تعتمد على العلاج النفسي السلوكي فقط، وإما تعتمد عليه مع الأدوية، واعرفي أن العلاج سواء كان سلوكي أو دوائي له فوائد عديدة لطفلك، وسيقلل من الأعراض وقت المراهقة وبعد البلوغ.

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند المراهقين

غالبًا ما تكون أعراض هذا الاضطراب في أعلى مدى لها وقت البلوغ والمراهقة، خاصةً لهؤلاء الذين لم يتلقوا العلاج المناسب في الطفولة، إذ يكون المراهقون قليلي التركيز ومندفعين، ما قد يعرضهم لمشكلات كثيرة، مثل:

  1. التأخر الدراسي، ونسيان مواعيد الاختبارات والتقييمات.
  2. الشعور بملل شديد في المدرسة، ما يجعلهم يقاطعون زملاءهم، ومدرسيهم، ولا ينتظرون أبدًا دورهم.
  3. التورط في أمور خطيرة، كالشجارات، والعلاقات مع أصدقاء سيئين، والحوادث.

العلاج النفسي والدوائي ضروري جدًا للمراهقين، لذا لا تتجاهليه أبدًا.

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار

كثير من البالغين يتحسنون بصورة كبيرة مع التقدم في العمر، خاصةً من تلقوا علاجًا مناسبًا في الطفولة والمراهقة، لكن بعضهم قد تستمر معهم الأعراض، وتعرضهم لمشكلات في بيئة العمل والمجتمع كذلك، مثل:

  • الأداء السيئ في العمل بسبب عدم التركيز على المهمات المطلوبة منه، ما قد يؤدي في النهاية إلى فقدان الوظيفة.
  • مشكلات مادية.
  • مشكلات قانونية بسبب الاندفاع والفوضى.
  • الانخراط في أمور خطيرة كالإدمان والشجارات والحوادث.
  • قلة الثقة في النفس.
  • الاكتئاب ومحاولات الانتحار.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال والمراهقين والكبار، أنصحك عزيزتي بضرورة عرض طفلك في أسرع وقت على طبيب متخصص إذا شككتِ في الأمر، إذ إن ذلك يساعد على تحسين حالته، وحمايته من المضاعفات في عمر المراهقة والبلوغ، دمتِ بصحة وعافية أنتِ وأسرتك الجميلة.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.

المصادر

ADHD in Teens


تابعي قسم الصحة بموقعنا يوميا للمزيد من الوصفات و المقالات المفيدة

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام