fbpx

كيف يمكنني التعامل مع الطفل العنيد؟

 التربية إحدى مهماتك العظيمة وعلى الرغم من كونها رحلة ممتعة إلا إنها شاقة جدًا، وتتطلب منكِ كثيرًا من الجهد والوعي، إذ إنكِ ستتعرضين لمشكلات عديدة مع أطفالك، وكل طفل ستكون لديه طباع مختلفة، ما يجعلكِ تتبعين استراتيجيات جديدة في كل مرة، إذا كان أحد أطفالك من النوع العنيد المصر على رأيه، فإليكِ هذا المقال، سنجيب فيه عن تساؤلك كيف يمكنني التعامل مع الطفل العنيد.

كيف يمكنني التعامل مع الطفل العنيد؟

إذا كان طفلك من النوع العنيد الذي لا ينصت إلى توجيهاتك، ويصر على تنفيذ رأيه، فقد يجعلكِ هذا الأمر محبطة، إليكِ بعض النصائح للتعامل معه:

  • أنصتي إليه: التواصل طريق ذو اتجاهين، إذا كنتِ تريدين من طفلك أن يسمعكِ، وينصت إلى رأيك وتوجيهاتك، فاهتمي بالاستماع إلى حديثه ورأيه، وتوقعي أنه سيجادل كثيرًا، واعرفي أن الطفل يزداد عندًا عندما يشعر أن لا أحد يهتم بالاستماع إليه.
  • أعطي طفلك خيارات متعددة: يريد الطفل العنيد أن يكون صاحب القرار، لذا كوني ذكية، واجعلي القرار له، لكن ضمن خيارات تضعينها أنتِ، فمثلًا يمكنكِ أن تسأليه هل ترغب في المذاكرة الآن أم بعد ساعة، هل ترغب في تناول الفول أم البيض، هل ترغب في ارتداء القميص الأصفر أم الأحمر.
  • حافظي على هدوئك: أعلم أن عِند الأطفال قد يتسبب في شعورك بالغضب وفقد السيطرة، لكن حاولي عزيزتي الحفاظ على هدوئك، إذ إن العِند عند الأطفال يتضاعف عندما نتصرف بغضب.
  • تفاوضي مع طفلك: مهارة التفاوض مهمة جدًا للتعامل مع الطفل العنيد، فمثلًا إذا رفض طفلك النوم في الموعد الذي حددتِه، وأصر على رأيه، يمكنكِ أن تتفاوضي معه على الوقت الذي يمكنكِ أن تتقبليه، ويرضى به كذلك.
  • شجعي طفلك: عندما يتصرف طفلك بطريقة جيدة في أحد المرات، ويطيعك دون جدال، شجعيه، واشكريه، حتى يكرر ذلك مرات عديدة.

كيف أتعامل مع طفل مراهق عنيد؟

المراهقة هي الفترة الأصعب على الإطلاق في رحلة التربية، العِند والرغبة في فرض السيطرة من سمات المراهقين، لذا عليكِ التعامل بحذر وحكمة خلال هذه الفترة، حتى لا تسوء الأمور، إليكِ بعض النصائح:

  1. ضعي حدودًا واضحة: ربما يتطاول المراهق على أحد والديه، رغبةً في اختبار الحدود، وربما يرفض الالتزام بقواعد المنزل فرضًا للسيطرة، تحدثي معه بحزم دون قسوة أن هذه الأمور غير مقبولة تمامًا، وسيكون لها عواقب لن ترضيه، ثم اتركيه يفكر في الأمر وحده.
  2. تواصلي معه: يواجه المراهقين تحديات جسدية ونفسية واجتماعية كبيرة، لذا احرصي على التواصل الفعال معه، والاستماع إلى تخوفاته، والأمور التي تقلقه، واقترحي عليه بعض الحلول للتعامل معها.
  3. حافظي على روح الدعابة: اجعلي تواصل طفلك المراهق معكِ بسيطًا، لا تقللي من احترامك، لكن أيضًا لا تتعاملي معه على أنه طفل صغير، لا مانع من المرح دون تجاوز الحدود.

ختامًا، بعد أن أجبنا عن سؤالك “كيف يمكنني التعامل مع الطفل العنيد”، وتعرفتِ إلى بعض النصائح للتعامل مع طفلك في مرحلة المراهقة، أنصحك عزيزتي إذا كنتِ تشعرين بفقد السيطرة أن تستشيري متخصصًا في التربية.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص منزلك وتنظيفه وتنظيمه، زوري قسم المنزل في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.

المصادر