fbpx

كل ما تريدين معرفته عن الصدفية وعلاجها

الصدفية مرض جلدي يصيب تقريبًا 2% من سكان العالم، يتسبب هذا المرض في وجود بقع حمراء متقشرة على جلدك، غالبًا تظهر الأعراض على كوعيكِ وركبتيكِ وفروة رأسكِ وأسفل ظهركِ، لكنها قد تظهر في أي مكان آخر في جسمكِ، الصدفية مرض مزمن لكن شدته تختلف كثيرًا من شخص لآخر، فبالنسبة للبعض يكون مجرد تهيج جلدي بسيط، أما للبعض الآخر فيؤثر سلبيًا في حياتهم، تعرفي في هذا المقال إلى كل ما يخض الصدفية وعلاجها (مرجع).

ما أعراض الصدفية؟

تختلف أعراض الصدفية من شخص لآخر، إليكِ أكثر الأعراض شيوعًا (مرجع):

  • بقع جلدية حمراء، مغطاة بقشور فضية سميكة.
  • بقع قشرية صغيرة (تظهر غالبًا عند الأطفال المصابين بالصدفية).
  • جفاف الجلد وتشققه.
  • حكة أو حرقان أو ألم مكان البقع.
  • أظافر سميكة أو ممزق (في حالة الإصابة بصدفية الأظافر).
  • تيبس والتهاب المفاصل (وذلك في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي، وهو أحد مضاعفات الصدفية).

ما أسباب الصدفية؟

الصدفية مرض مناعي يتسبب في إنتاج خلايا البشرة بمعدلات أسرع من الطبيعي، فينتج عن ذلك الالتهاب والقشور المميزة للمرض، ويحدث ذلك بسبب وجود بعض العوامل الوراثية التي غالبًا ما تثار بسبب بعض المحفزات، إليكِ أشهر هذه المحفزات (مرجع):

  1. العدوى: خاصةً المسببة لالتهاب الحلق، وعدوى الجلد.
  2. المناخ: غالبًا تظهر أعراض الصدفية عند التعرض لمناخ جاف أو بارد.
  3. الإجهاد الشديد: الإجهاد الجسدي والنفسي من أكبر الأسباب وراء ظهور أعراض الصدفية.
  4. التدخين: إذا كنتِ مدخنة أو توجدين في بيئة يكثر بها المدخنين فقد يكون ذلك أحد المحفزات لظهور أعراض الصدفية عليكِ.
  5. الأدوية: بعض الأدوية قد تتسبب في ظهور أعراض الصدفية عليكِ، كالليثيوم وبعض أدوية علاج الضغط المرتفع، وأدوية علاج الملاريا.

هل الصدفية مرض معدٍ؟

ذكرنا سابقًا أن الصدفية مرض مناعي وراثي، وهي ليست مرضًا معديًا كبعض الأمراض الجلدية الأخرى، ولا يمكنها الانتقال من شخص لآخر بأي طريقة من الطرق، لذا لا داعي للقلق إذا كان أحد أفراد مصابًا بهذا المرض فلن ينتقل إلى باقي أفراد أسرتك، ولا داعي للهلع أيضًا إذا كان أحد الغرباء مصابًا بهذه المشكلة، فلن تنتقل منه إليكِ.

ما طرق علاج الصدفية؟

ليس هناك علاج نهائي للصدفية، لكن هناك بعض الأدوية التي قد تساعد على تخفيف الأعراض في حالة نشاطها، إليكِ بعضها (مرجع):

  • الكورتيزون الموضعي: الكورتيزون هو العلاج الأكثر شيوعًا لعلاج أعراض الصدفية، يتوفر في صور عديدة كالكريمات والمراهم والبخاخات، لكن لا ينصح باستخدام نوع واحد باستمرار، إذ إنه قد يفقد فاعليته بمرور الوقت.
  • نظائر فيتامين “د”: تعمل نظائر فيتامين “د” الموضعية على تقليل معدل نمو الخلايا، وقد يصفه الطبيب وحده أو مع الكورتيزون الموضعي.
  • العلاج الضوئي: قد يساعد التعرض للشمس يوميًا لبعض الوقت على تحسين أعراض الصدفية، كما أن هناك علاج ضوئي مخصص لهذه الحالات كالعلاج بالأشعة فوق البنفسجية، والعلاج الضوئي بالليزر.
  • الأدوية الفموية: قد يصف الطبيب في الحالات الشديدة بعض الأدوية الفموية كالكورتيزون والميثوتريكسات، وغيرها من الأدوية المثبطة للجهاز المناعي.

ختامًا، بعد تعرفك إلى كل ما يخص الصدفية وعلاجها، اعرفي عزيزتي إذا كنتِ تعانين أو يعاني أحد أفراد أسرتك من هذه المشكلة أنكِ قد تخوضين في بعض الأيام معركة مع مرض مجهول السبب، لكن عليكِ التعامل بهدوء إذ إن الحالة النفسية مهمة جدًا للتعافي من هذا المرض.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام