fbpx

أشهر 4 أسباب للشعور بألم أثناء العلاقة الحميمة

الزواج أحد أسباب السعادة والإشباع النفسي والجسدي، والعلاقة الحميمة أحد أركان الزواج الرئيسية، وعند حدوث خلل بها يكون هناك خللًا واضحًا بالزواج نفسه. الألم خلال العلاقة الحميمة من المشكلات التي تتعرض لها كثير من النساء ويخجلن من الحديث عنها.

سنتحدث في هذا المقال عن أسباب الألم أثناء العلاقة الحميمة عند النساء، وطرق التعامل معه.

أسباب الألم أثناء العلاقة الحميمة عند النساء

الألم خلال العلاقة الحميمة قد يكون خارجيًا في المهبل خلال الإيلاج، وقد يكون داخليًا في منطقة عنق الرحم، وأحيانًا يكون بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة، إليكِ الأسباب وراء ذلك بالتفصيل (مرجع):

  1. العدوى الجنسية: بعض الأمراض المنقولة جنسيًا قد تتسبب في ألم شديد خلال العلاقة الحميمة أو بعدها. مثل السيلان، والكلاميديا، والهربس التناسلي، والعدوى الفطرية. وغالبًا ما تصاحبه في هذه الحالة أعراضًا أخرى كالإفرازات سيئة الرائحة، والالتهاب المهبلي.
  2. الجفاف المهبلي: جفاف المهبل أحد الأسباب الكبرى وراء الألم خلال العلاقة الحميمة. وله أسباب متعددة كالحمل والرضاعة والاقتراب من سن انقطاع الدورة الشهرية. والضغط النفسي، والإرهاق البدني، وقلة المداعبة قبل العلاقة الحميمة.
  3. التشنج المهبلي: هي حالة تتشنج فيها عضلات المهبل خلال العلاقة الحميمة ما يجعلها عسيرة جدًا أو مستحيلة. وغالبًا ما تبدأ من اليوم الأول لممارسة العلاقة الجنسية نتيجة الخوف الشديد أو التعرض لصدمة نفسية.
  4. بعض الأمراض المزمنة: إذا كان الألم داخليًا فقد يكون ذلك بسبب بعض الأمراض الأخرى كبطانة الرحم المهاجرة. أو الأورام الليفية في الرحم، أو مرض التهاب الحوض المزمن.

علاج الألم أثناء العلاقة الحميمة

تختلف طرق العلاج طبقًا للسبب وراء الألم خلال العلاقة الحميمة، إليكِ تفصيل ذلك (مرجع):

  • الأدوية المضادة للعدوى: إذا كان السبب وراء الألم إصابتك بعدوى فيجب عليكِ استشارة الطبيب حول الدواء المناسب للعدوى الخاصة بكِ.
  • المزلقات الحميمية: إذا كان السبب وراء الألم الجفاف المهبلي، فيمكنكِ استخدام المزلقات الحميمية لتسهيل العلاقة وتخفيف الألم خلالها.
  • الإستروجين الموضعي: يمكنكِ استخدام الإستروجين الموضعي إذا كنتِ تعانين جفاف المهبل نتيجة سن اليأس، فاستشيري الطبيب إذا كنتِ تعانين هذه المشكلة.
  • الاستشارات الجنسية: إذا كان السبب وراء الألم خلال العلاقة الحميمة مجهولًا فيمكن أن يكون السبب نفسيًا. فيمكنكِ استشارة متخصص في هذا الأمر.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أسباب الألم أثناء العلاقة الحميمية، وطرق علاجه. أنصحك عزيزتي بضرورة الحديث مع زوجك عن الأمر، وتجربة أوضاع مختلفة، وإطالة فترة المداعبة قبل الشروع في العلاقة.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

اسم الصورة: أسباب الألم أثناء العلاقة الحميمة

مصدر الصورة