fbpx

4 أسباب لتأخر الطفل في الكلام

أطفالنا هم قرة أعيننا، ولا شيء يسعدنا مثل نموهم وتطورهم وتعبيرهم عن احتياجاتهم ومشاعرهم، لكن أحيانًا يُصاب أطفالنا بمشكلات تجعلهم يعجزون عن التعبير عن أنفسهم بالصورة الكافية. كتأخر الكلام أو اضطرابات اللغة، يظهر هذا التأخر بوضوح عندما يصل طفلك إلى عامه الثاني. فيكون متأخرًا عن أقرانه، ما قد يستدعي قلقك، ويجعلكِ تتساءلين ما سبب تأخر الطفل في الكلام، سنجيب عن سؤالك في هذا المقال. ونذكر لكِ طرق علاج هذه المشكلة.

ما سبب تأخر الطفل في الكلام؟

يكون طفلك متأخرًا في الكلام إذا كان في عمر السنتين لا يقول 25 كلمة على الأقل، وفي عمر السنتين والستة أشهر لا يكون جملة من كلمتين، وفي عمر الثلاثة أعوام لا يستخدم 200 كلمة على الأقل، قد يكون لذلك أسبابًا عديدة، إليكِ بعضها في السطور القادمة (مرجع):

  1. نقص التحفيز والتشجيع: نحن نتعلم الكلام لنشارك في المحادثات. إذا كان طفلك ينمو في بيئة غير مشجعة، لا يتحدث أحد معه، أو يشجعه عندما يصدر أصواتًا، فقد يتسبب ذلك في تأخره اللغوي.
  2. مشكلات فموية: كوجود عيب في اللسان أو الفك يعوق طفلك عن تكوين الأصوات اللازمة لنطق الكلمات.
  3. مشكلات سمعية: إذا كان طفلك لا يسمع جيدًا فبالطبع سيتأخر في الكلام والنطق، إذا لم يُعالج مبكرًا.
  4. التأخر العقلي: قد يكون تأخر اللغة ناتجًا عن التأخر العقلي. وليست مشكلة ناتجة عن عيوب بالفم أو السمع، التوحد من المشكلات التي تسبب تأخر الكلام ويكون مصحوبًا بتأخر اجتماعي واضح. كذلك بعض المشكلات العصبية قد تسبب هذه المشكلة. مثل الشلل الدماغي، وضمور العضلات، وإصابات الدماغ.

علاج تأخر الطفل في الكلام

إذا لاحظتِ أن طفلك متأخرًا في اللغة والحديث، فيُنصح بعرضه على طبيب أطفال متخصص، وكذلك اختصاصي تخاطب، لتحديد السبب وراء التأخر، ووضع خطة علاجية مناسبة، وهناك أمور يمكنكِ فعلها قد تساعد طفلك على تعلم الكلام، إليكِ بعضها (مرجع):

  • تواصلي مع طفلك باستمرار: تحدثي مع طفلك، واشرحي له بالكلام كل ما يحدث حوله، وغني له، واحكي له الحكايات.
  • اقرئي لطفلك: اختاري كتبًا مناسبة لعمر طفلك، واقرئي له يوميًا بطريقة لذيذة ومشجعة.
  • استخدمي المواقف اليومية لتعليم طفلك الكلام: عندما تذهبين إلى محل الخضراوات خذيه معكِ واذكري له أسماء الخضراوات والفواكه. أشيري إلى الأشياء في المنزل وسميها خلال ترتيبه، وهكذا.
  • التزمي بخطة الطبيب العلاجية: كجلسات التخاطب والنصائح المنزلية التي يطلبها منك.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أسباب تأخر الطفل في الكلام. وطرق التعامل مع هذه المشكلة، أنصحك عزيزتي بضرورة إجراء كشف سمع للطفل بعد الولادة، كما أنصحك بضرورة المتابعة المستمرة مع طبيب أطفال متخصص في العام الأول من عمر الطفل.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.