fbpx

هل صيام الأم المرضعة في رمضان يؤثرعلى الحليب؟

تأثير-اليام-على-حليب-الام

إذا كنتِ مرضعة فقد تتساءلين عندما يحل شهر رمضان هل يمكنكِ الصيام أم قد يضرك أو يضر طفلك الرضيع، إذ إن الرضاعة تستهلك كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وتجعلكِ تجوعين وتعطشين بشدة في الظروف العادية، ما يجعل الأمر أصعب في الصيام، وفي كثير من الحالات قد يعتمد الطفل على الرضاعة كليًا ما يجعلكِ تقلقين من أن لا يحصل على كفايته من الحليب، سنقدم لكِ في هذا المقال كل ما يخص صيام الأم المرضعة في رمضان.

هل يمكن صيام الأم المرضعة في رمضان؟

إجابة هذا السؤال من الناحية الطبية تختلف طبقًا لعوامل عديدة، مثل حالة الأم الصحية وحالة الطفل الرضيع وعمره، ودرجة الحرارة خلال النهار، وعدد ساعات الصيام، لذلك أفضل من يعطيكِ إجابة عن هذا السؤال هو طبيبك، وفي كل الأحوال قد يسمح الطبيب بالصوم لكثير من الأمهات المرضعات، لكن غالبًا ما يطلب الفطر من بعض الحالات، إليكِ التفاصيل في السطور القادمة (مرجع):

  1. إذا كنتِ ترضعين طفلًا عمره أقل من ستة أشهر، ويعتمد على حليبك الطبيعي كليًا.
  2. في حالة كنتِ أمًا لتوأم ثنائي أو ثلاثي وترضعينهم طبيعيًا، ويعتمدون على حليبك أكثر من أي مصدر آخر.
  3. إذا كان طفلك مبتسرًا، أو صغير الوزن، أو يعاني مشكلات في الرضاعة.
  4. في حالة تعرضتِ لجفاف شديد، أو فقدان وزن واضح خلال الصيام.
  5. إذا كان الجو شديد الحرارة، وعدد ساعات الصيام طويلًا، أو كنتِ تمارسين نشاطًا بدنيًا كبيرًا.
  6. في حالة ظهر على الرضيع أعراض جفاف، كقلة عدد الحفاضات المبللة، والبكاء الشديد، والتهيج الشديد.

اقرئي أيضًا: 5 نصائح لصيام الأطفال في رمضان تحفزهم على الصوم

هل صيام الأم المرضعة في رمضان يؤثر على الحليب؟

تشير الدراسات إلى أن حليب الأم لا يتأثر في الحالات الطبيعية بالصيام المتقطع الذي يحدث في رمضان، إذ إن إنتاج الحليب يعتمد على حرق السعرات الحرارية التي تحصلين عليها من الطعام، وفي حالة كانت تلك السعرات قليلة، فسيحرق جسمك من الدهون المخزنة فيه، لكن في هذه الحالة قد تفقدين أنتِ كثير من الوزن، وتتعرضين للإرهاق الشديد، خاصةً إذا كانت بنيتك الجسمانية ضعيفة، وتشير الدراسات أيضًا إلى أن الحليب قد ينقصه في حالة الصيام بعض الفيتامينات والمعادن، لذا ينصح بالحصول عليها من المكملات الغذائية.

نصائح لصيام الأم المرضعة في رمضان

إذا قررتِ الصيام ووافق طبيبك، فإليكِ بعض النصائح (مرجع):

  • تناولي وجبات غذائية متكاملة عالية السعرات الحرارية في الفطور والسحور وبينهما.
  • اشربي على الأقل لترين من الماء بين السحور والفطور.
  • لا تمارسي نشاطًا بدنيًا كبيرًا خلال الصيام.
  • تجنبي التعرض للحر الشديد خلال النهار.
  • افطري فورًا إذا شعرتِ بدوخة شديدة أو إغماء.

ختامًا، بعد أن قدمنا لكِ معلومات وافية عن صيام الأم المرضعة في رمضان، ننصحك باستشارة الطبيب قبل الصيام، كما ننصحك بأن تراقبي رضيعك جيدًا للتأكد من أنه يحصل على كفايته من الحليب.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الصحة تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.

مصدر الصورة