fbpx

مش فاكر يا مامى .. حلول عملية لمشكلة النسيان عند الاطفال

لست وحدك.. يعاني كثير من الآباء و الامهات من تكرار مشكلة النسيان عند أبنائهم. فقد يعاني الأطفال من نسيان أدواتهم، واجباتهم، أو حتى مناقشاتنا واتفاقاتنا معهم. فما أسباب مشكلة النسيان عند الأطفال؟ وما الطرق الإيجابية المساعدة في التعامل مع هذه المشكلة؟ اليكى المقال التالى من الوصفه .

أكبر أسباب النسيان لدى الأطفال

اعتماد كثير من المواد التعلمية والمعلمين علي الحفظ والتلقين في التعليم من أكبر أسباب النسيان، إذ يصعب على غالبية الأشخاص تذكر ما لم يستوعبونه من الأساس

الشعور بعدم الأمان نتيجة الخلافات الأسرية في المنزل، أو ضعف الثقة في الأهل.

الجلوس لفترات طويلة أمام التليفزيون والموبيل والكمبيوتر، هذا يؤدي تدريجيًا لضعف الذاكرة.

عدم النوم بشكل كافِ ومناسب لعمر الطفل.

سوء التغذية، و نقص فيتامين د (A- B-E) نقص أوميجا 3 ، والأملاح المعدنية، والحديد والفسفور.

افكار لتقوية الذاكرة و علاج النسيان عند الاطفال :

ركزى على إشباع طفلك بمشاعر الثقة والامان، واستخدم أساليب التربية الإيجابية، ولا تعتمدى أبدًا على إخافته أو تهديده

لا تطلقى علي ابنك ألقاب، مثل “كثير النسيان” أو ما شابه، فمثل هذه الألقاب تمنحه صورة سلبية عن نفسه، وإذا صدق هذا قد تلتصق الصفة بشخصيته مما يزيد من صعوبة التعامل مع المشكلة

تجنبى تكرار كلمة “لاتنس”، (لا تنس أكلك، لا تنس واجباتك، لا تنس أدواتك المدرسية، الخ). فتكرار “لا تنسى” يغرس بداخله مضمون أنه كثير النسيان. بدلًا من ذلك يمكنك أن” تقولى له: لو سمحت تذكر”

دعى ابنك يتحمل المسئولية تدريجيًا، فلو نسي ابنك شيء كأدواته المدرسية مثلًا، دعيه يتحمل المسئولية ويشتري من مصروفه الخاص بديل لها

لاحظى أنه قد يستخدم ابنك كلمة “نسيت” كبديل عن كلمة “لا أريد”، فإن كان هو فقط “لا يريد” فعل المطلوب منه، حاولى اكتشاف الأسباب الحقيقة لذلك، ومن خلال مناقشة الأسباب حاولا معًا الوصول لحل

قللى تدريجيًا من جلوس ابنك لفترات طويلة أمام أجهزة التلفزيون، الموبايل والكمبيوتر. وأوجدى له بدائل مقبولة

اهتمى بتعذية الطفل بأكلات غنية بأوميجا 3 (كأسماك السردين والسلمون والتونة والسبانخ، والفاصوليا، والبروكللي، والجوز، وزيت الزيتون، والبيض) أيضًا الخضروات والمكسرات ومنتجات الالبان.

اجتهدى لتقديم المعلومة لطفلك بشكل سهل وسلس يناسب أعلى ذكاءاته (الذكاء اللغوي، والمنطقي الرياضي، والبصري الفراغي، والجسمي الحركي، والموسيقي، والاجتماعي، والذاتي، والطبيعي). فقد أثبتت عدة دراسات أن نسيان الطفل للمعلومات وضعف ذاكرته كثيرًا ما يرجع في الأساس لعدم فهمه للمعلومة، وبسبب استخدام أسلوب التلقين والحفظ أكثر من الفهم

استخدمى قوائم مراجعة بالصور. تُعد من انسب الطرق لمساعدة الأطفال لمراجعة وتذكر مهامهم وواجباتهم. فيمكنك مثلا عمل قائمة مراجعة بالصور، ولصقها على الثلاجة مثلا تشمل (إخراج الواجبات من حقيبة المدرسة، إكمال الواجبات المنزلية، غسل الأسنان، وضع كراسات وواجبات الغد بحقيبة المدرسة، ..الخ).

قسمى المهام، والواجبات الكبيرة لقطع أصغر. واحتفلى مع طفلك عند تذكر كل جزء صغير. هذا يساعد الأطفال على تكوين الصورة الكبيرة وفهمها تدريجيًأ بصورة أوضح،دون ارتباك، ودون ضغط نفسي نتيجة المقررات الدراسية والواجبات الكبيرة أحيانًا

اصنعى الجو المناسب ليأخذ طفلك حقه من النوم الكافي كمًا ونوعًا، ليس فقط في عدد الساعات، بل أيضًا جودة النوم في هدوء تام قدر الامكان، هذا يساعده لتقويه ذاكرته وتركيزه باقي اليوم

مقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الجمال تابعى صفحتناELWASFA Health على الفيسبوك اوحسابنا على الانستاجرام.