fbpx

الفصام “الشيزوفرينيا” كيف تتعرفين عليه؟ وهل يمكن العلاج منه؟

الشيزوفرينيا-اعراضها-اسبابها-وكيفية-علاجها

الفصام “الشيزوفرينيا” مرض نفسي مزمن خطير. يصيب أقل من 1% من البشر حول العالم، وينتشر بين الرجال والنساء بنفس النسبة تقريبًا. تتسبب نوبات الفصام في الهلوسة السمعية والبصرية. والضلالات، ومشكلات التفكير، والكلام غير المترابط، من المفاهيم الخاطئة حول الفصام أنه يعني تعدد الشخصيات.

أو أن الأشخاص المصابين به خطرون، وعلى الرغم من خطورة المرض فهو قابل للعلاج. وتختفي الأعراض تقريبًا عند معظم المصابين به إذا التزموا بالعلاج. سنقدم لكِ في هذا المقال أعراض الفصام، وأسبابه، وطرق علاجه.

ما أعراض الفصام؟

تبدأ أعراض الفصام في الظهور على الذكور في عمر البلوغ تقريبًا. أما في الإناث فتظهر غالبًا في العشرينيات أو الثلاثينيات، وقد تختلف الأعراض وحدتها من مصاب لآخر، وقد تكون أي مما يلي (مرجع):

  • الضلالات والأوهام: وتعني الاعتقادات الراسخة التي لا تمت إلى الحقيقة بصلة. كأنكِ تتمتعين بقوى خارقة، أو أنكِ تتعرضين للمضايقات والإيذاء. أو أن كارثة كبيرة على وشك الحدوث، أو أن شخص ما مغرم بكِ.
  • الهلوسة: تعني الهلوسة رؤية أو سماع أشياء ليست موجودة، قد تكون الهلوسة من أي نوع، لكن غالبًا ما تكون سمعية.
  • التفكير غير المترابط: يُستدل عليه من الكلام غير المترابط، والتواصل غير الفعال، والإجابات التي لا تمت إلى الأسئلة بصلة.
  • الحركة غير الهادفة: يظهر ذلك في عدة صور، كالحركات الطفولية السخيفة، أو الحركة المفرطة، أو مقاومة التعليمات.
  • الأعراض السلبية: كانخفاض القدرة على العمل، والافتقار إلى النظافة الشخصية، والانسحاب الاجتماعي، وضعف التواصل البصري.

ما أسباب الفصام؟

لا يُعرف السبب الحقيقي وراء الفصام لكن يعتقد العلماء أن هناك مشكلات عديدة تساهم في هذا الأمر. كالعوامل الوراثية، ومشكلات كيمياء الدماغ، والعوامل البيئية. لكن هناك عوامل عديدة تزيد من فرصة إصابتك بالمرض (مرجع):

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض الفصام.
  • التعرض للسموم والفيروسات التي تصيب الدماغ.
  • التعرض لمواد مخدرة أو عقاقير تؤثر في الدماغ.

ما هو علاج الفصام؟

يتطلب الفصام علاج مدى الحياة لعلاج الأعراض، وتجنب تكرار النوبات، إليكِ طرق العلاج في السطور القادمة:

  1. العلاج الدوائي: مضادات الذهان هي خط العلاج الأول لعلاج الفصام. هناك أنواع عديدة منها، يختار الطبيب منها ما يلائم حالتك، هناك أنواع فموية، وأخرى حقن طويلة المفعول.
  2. بالصدمات الكهربائية: قد يكون العلاج بالصدمات ملائمًا في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي.
  3. العلاج النفسي: يتحدث معك الطبيب حتى تكون أكثر استبصارًا بمرضك. ويتحدث عن المرض وخطة العلاج مع عائلتك لتوعيتهم بالمرض. ويهيئك للتعامل مع علامات الخطر التي قد تدل على اقتراب النوبات.

ختامًا، بعد أن تعرفتِ إلى أعراض الفصام، وأسبابه، وعلاجه. أنصحك عزيزتي إذا شعرت بأي من الأعراض التي ذكرناها في المقال. أو رأيتِها على أحد المقربين منك، أن تستشيري طبيبًا نفسيًا متخصصًا.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

و لمشاهدة المزيد من فيديوهات الصحة تابعى صفحتنا ELWASFA Health على الفيسبوك او حسابنا على الانستاجرام.

مصدر الصورة