fbpx

أنيميا الفول ، كل ماا تريدين معرفته عنها

الفول أحد الأطعمة الرئيسية في كثير من الدول العربية، إذ إنه المصدر الأساسي للبروتين في معظم وجبات الإفطار، لكن ماذا إذا كان لديكِ أو لدى أحد أفراد أسرتك مشكلة صحية تمنعه من تناوله، سنتحدث في هذا المقال عن مرض شائع في أفريقيا والشرق الأوسط وهو أنيميا الفول، سنذكر لكِ أسبابه، وأعراضه، وطرق علاجه.

أسباب الإصابة بأنيميا الفول

أنيميا الفول مرض وراثي يشيع بين الذكور أكثر من الإناث، ينتقل من أحد الأبوين أو كلاهما إلى الأبناء، وينتج عن نقص إنزيم يسمى “سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين”، وهو إنزيم يشارك في كثير من العمليات الحيوية في الجسم، وأهم وظائفه الحفاظ على سلامة خلايا الدم الحمراء، ونقصه قد يؤدي إلى تكسيرها ما قد يتسبب في بعض الأعراض المزعجة لكِ، غالبًا تظهر أعراض الأنيميا التكسيرية على المصابين بهذا المرض، عندما يتعرضون لبعض الأمور التالية:

  • الفول، وبعض البقوليات الأخرى.
  • بعض الأمراض المعدية كالبرد.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية السلفوناميد وهو أحد أنواع المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للملاريا، والأسبرين، وبعض مسكنات الألم الأخرى.

أعراض أنيميا الفول

معظم المصابين بمرض أنيميا الفول لا تظهر عليهم أية أعراض، أو تظهر عليهم أعراض طفيفة أو غير ملحوظة، وغالبًا يكتشفون الأمر بالصدفة خلال الفحوصات، لكن البعض تظهر عليهم بعض الأعراض المزعجة فور التعرض لأحد المثيرات التي ذكرناها سابقًا، إليكِ أشهرها في السطور القادمة:

  1. خفقان القلب السريع.
  2. ضيق التنفس.
  3. تحول لون البول إلى الأصفر الداكن أو البرتقالي.
  4. ارتفاع درجة الحرارة.
  5. الشعور بالإعياء الشديد.
  6. شحوب البشرة.
  7. اصفرار الجلد، وبياض العين.
  8. الدوخة.

علاج أنيميا الفول

إذا شُخصتِ أو شُخص أحد أفراد أسرتك بهذا المرض بعد إجراء الفحوصات اللازمة، فالعلاج يختلف طبقًا لشدة الحالة:

  • إذا كانت الأعراض بسيطة، فانتهاء المثير كالشفاء من العدوى المحفزة لظهور الأعراض، أو التوقف عن تناول البقوليات، أو الأدوية الممنوعة، قد يكون كافيًا للشفاء.
  • أما إذا كانت الأعراض شديدة، ووصل الأمر لأنيميا تكسيرية، فقد تحتاجين إلى بعض الإجراءات الأكثر تقدمًا، مثل العلاج بالأكسجين، ونقل الدم.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أعراض مرض أنيميا الفول، وأسباب الإصابة به، وطرق علاجه، أنصحكِ عزيزتي إذا ظهرت عليكِ أو على أي من أفراد أسرتك أعراض كالتي ذكرناها سابقًا فور التعرض للبقوليات أو بعض الأدوية، أن تجري له الفحوصات اللازمة، وتستشيري الطبيب فورًا، خاصةً إذا كان لديكِ أو لدى زوجك تاريخ عائلي لهذا المرض.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص صحتك، وصحة أسرتك، زوري قسم الصحة في موقعك الوصفة.

اقرئي أيضًا: طريقة تدميس الفول

المصادر