Search

بودرة التلك والسرطان

تردد كثيرا بين وكالات الأنباء العالمية خبرا مفزعا يتحدث عن احتواء بودرة التلك التي نستخدمها مع أطفالنا علي مادة الاسبتوس

بودرة التلك تتكون من الماغنسيوم وبإلاضافة إلي السيليكون والاكسجين

بالإضافة إلي الاسبستوس وهي مادة تسبب السرطان إذا تم استنشاقها

في الدراسات و الأبحاث التي ترردت مؤخرا كانت تتركز علي العلاقة بين بودرة التلك والسرطان

هل يصاب عمال المناجم الذين يتعرضون إلي تلك البودرة إلي خطر إضافي للإصابة بالسرطان ؟

هل السيدات التي تستخدم تلك البودرة في المناطق الحساسة أكثر عرضة للأصابة بالسرطان ؟

 

في محاولة مننا للتوضيح يجب علينا أن نفرق أولا بين بودرة التلك التي تحتوي علي اسبستوس والبودرة التي لا يوجد بها أسبستوس

ومن المعروف ان بودرة التلك التي تحتوي علي اسبستوس تصيب بالسرطان

عند القيام بالتحقيق وراء الموضوع وعلاقة بودرة التلك بالسرطان

لجأ العلماء إلي التحاليل المعملية والدراسات علي أشخاص

 

التحاليل المعملية التي قام بها العلماء تكون فكرتها علي تعريض حيوان للتجارب بتعريضه للمادة المسببة للسرطان بشكل كبير ورؤية إذا كانت تلك المادة ستسبب السرطان أم لا

ورؤية ومراقبة نوعية التغيير التي تحدث في الخلايا

 

 

ام عن التحاليل التي قاموا بها علي الأشخاص المصابين بسرطان الرئة

فقد استطاعوا إيجاد رابط وزيادة في نسبة سرطان الرئة بسبب احتواء  بودرة التلك علي مادة الاسبستوس وزيادة نسبته في عمال المناجم

لكنهم لم يستيطعوا ان يعرفوا أذا كان مادة الاسبستوس هي المسبب الوحيد للسرطان في تلك الحالات ام بعض الأشياء الأخري في المناجم .

 

في الأخير وبعد البحث والدراسات فقد استطاع العلماء إيجاد رابط لكنه ضعيف بين استخدام بودرة التلك وسرطان المبيض واستشناقه وسرطان الرئة  .

 

البدائل

نشا الذرة

باكينج صودا

قمح الشوفان